الإعلانات الداخلية والإعلانات الخارجية ما تحتاج لمعرفته

الإعلانات الداخلية والإعلانات الخارجية ما تحتاج لمعرفته

الاختلافات بين الإعلانات الخارجية والداخلية واضحة للعيان. ما تزال طرق الإعلانات القديمة مثل الصحف واللوحات الإعلانية فعالة في التسويق لمنتجك. ولكن الإعلانات الرقمية تطورت بمقدار هائل عبر العقد الماضي. إذا فما الاستراتيجية الأفضل لك؟

تختلف طرق الإعلانات المثالية حسب الشركات المختلفة، لذا فمن الأفضل أن تحلل احتياجات شركتك المحددة قبل أن تقرر اختيار أسلوب إعلاني محدد. أكمل القراءة لتعرف مميزا وعيوب الإعلانات الخارجية والإعلانات الرقمية.

الإعلانات الرقمية يمكن أن تكون مربحة، ولكن ليس تلقائيا

يؤدي الشروع في الإعلانات عبر الإنترنت إلى ظهور بعض المخاوف فيما يتعلق بكفاءته. يستخدم معظم الأشخاص الخبيرين بالتكنولوجيا برامج حاجبة للإعلانات، مما يتسبب بعدم ظهور إعلانك. عندما تستثمر في تسويق لا يؤدي للنتاج المرغوبة فإنك ستصاب بالإحباط، لذا لا بد من البحث جيدا قبل تطبيق استراتيجيتك.

 ابدأ أبحثك بتحديد جمهورك المستهدف. الإعلان للجمهور الخاطئ قد يضر بشركتك خصوصا في مراحلها الأولية. الطريقة السهلة للتخطيط لاستراتيجيك التسويقية هي معرفة منصات التواصل الاجتماعي التي يستخدمها جمهورك.

 كما أن التسويق الرقمي في الكواليس مهم أيضا. عليك أن تعرف أي العوامل الفنية يمكن أن تؤثر في قدرتك على إظهار إعلاناتك لجمهورك المستهدف كي تتمكن من تجنب إطلاق حملات إعلانية غير فعالة بسبب انخفاض معدلات ظهور إعلاناتك والتفاعل معها.

 الإعلانات الخارجية مجربة وحقيقية، ولكنها مكلفة

يحقق بعض أصحاب الأعمال نجاحا أكبر بالاعتماد على الإعلانات الخارجية. الفرق بين الاثنين هو أن الإعلانات الرقمية يمكن تطبيقها من أي مكان متصل بالإنترنت بينما الإعلانات الخارجية تتطلب جهدا وبحثا وموارد مالية أكبر.

 من أمثلة الإعلانات الخارجية وضع الملصقات على اللوحات العامة والأعمدة أو نشر الإعلانات في المجلات من قبل الشركات الأكبر حجما. هذه الطرق الإعلانية التقليدية مثالية إن كنت تريد أخذ أول خطوة على الطريق واجتذاب نطاق أوسع من العملاء. أما الإعلانات المطبوعة فإنها تحمل تكلفة زائدة للأسف، وهو أمر قد يشكل تحديا ماليا للشركات الناشئة.

 تجمع معظم الشركات بين طرق الإعلانات الخارجية والرقمية للوصول لجمهورها من المستهلكين. إن استخدمت كليهما فستنمو شركتك سريعا، خصوصا إن كان منتجك أو خدمتك مطلوبين بشدة ويمكن لأي شخص استخدامهما. 

بعض العيوب محتملة بغض النظر عن الطريقة

رغم أن النجاح ممكن لكل الطريقتين مع الشركات الصغيرة والكبيرة فإن هناك مميزات وعيوب لكل منهما. بعض الأمور لا يمكن تجنبها، لذا فمن الأفضل وضعها في الاعتبار قبل اتخاذ القرار بشأن الطريقة الأكثر مناسبة. بعض العيوب المحتملة بغض النظر عن الاستراتيجية التي تختارها هي:

عدم التواصل مع الجمهور المستهدف. لكل شركة عميلها المثالي، واختيار طريقة توزيع غير مناسبة لهذا الجمهور قد تضر بشركتك. 

التكلفة. رغم أن الخيارات الرقمية كيف مكلفة فإنها تتضاعف مع الوقت. طرق الإعلانات التقليدية أكثر تكلفة في البداية، ولكنها تحمل فوائد أكبر بكثير على المدى الطويل.

الإعلانات لا يمكن التنبؤ بها. بعض الأمور خارجة عن تحكمنا. لا توجد طريقة للتأكد مما إن كان إعلانك سيؤدي لنتائج.

 لكل طريقة فوائد محتملة محددة.

مميزات الإعلانات الرقمية

عندما تكون الشركات الصغيرة في بداياتها فإنها تبدأ بالإعلانات الرقمية عادة بسبب فوائد مثل:

– التكلفة. العديد من وسائل الإعلانات الرقمية غير مكلفة، وهو ما تحتاجه الشركات الجديدة كي تتجنب الإفراط في الإنفاق.

– التوزيع المستهدف. نظرا لوجود العديد من منصات التواصل الاجتماعي التي يستخدمها الناس من مختلف الخلفيات فإنه يمكن لملاك الأعمال الوصول إلى جمهورهم المستهدف بسرعة أكبر. 

– أدوات الأعمال الأخرى. يمكن أن تؤدي الإعلانات الرقمية إلى العثور على أدوات أخرى تساعدك في تطوير شركتك الجديدة.

مميزات الإعلانات الخارجية

يمكن للشركات المؤسسة الاستفادة من بعض فوائد الإعلانات الخارجية مثل:

– الولاء للعلامة التجارية. رغم أن الشركات الكبرى قد تختار استخدام طرق رقمية لزيادة جمهورها فإن العملاء الأوفياء يشكلون غالبية الجمهور.

– تشبع السوق. يمكن للشركات ذات الميزانيات الكبرى الإعلان في مواقع جغرافية متعددة. سيؤدي هذا لظهور إعلاناتها أمام عدد أكبر من الناس.

– القدرة على الوصول. هذا النوع من الإعلانات يشجع ملاك الأعمال على التواصل مع أشخاص حقيقيين. يمكن أن يسهل هذا العلاقات المهنية التي قد تؤدي إلى فرص أخرى.

اتخاذ القرار بشأن الطريقة المناسبة لشركتك

الطريقة التي تختارها ستعتمد على القرار الأفضل لشركتك. ليس عليك المفاضلة بين الطريقتين، بل يمكنك الخلط بينهما حسب الحاجة.

ومع نمو شركتك قد تتغير احتياجاتك. ليس بالضرورة أن يظل اختيارك الأولي في طريقة الإعلانات ثابتا إلى الأبد. مع زيادة سلاسة الإعلانات فإن رواد الأعمال يقومون بتخصيص استراتيجياتهم التسويقية لتطوير أعمالهم.