التسويق المستوحى عن الأخبار: ما تحتاج لمعرفته

التسويق المستوحى عن الأخبار: ما تحتاج لمعرفته

قد يبدو ظاهريا أن عناوين الأخبار البارزة والتسويق ليسا متصلين، ولكن عند النظر إلى كيفية تفاعل المستهلكين مع المواضيع والأخبار الشائعة، سيؤدي تطوير استراتيجية حول تلك الأحداث للقفز بعلامتك التجارية إلى أرقام قياسية جديدة.

تجاهد أنجح العلامات التجارية الحالية لتبقى ذات صلة وسط مناخ متغير باستمرار، فعندما تحاول الشركات تشكيل حملاتها الدعائية على حسب الأحداث والأخبار والاتجاهات الجارية، ستصبح النتيجة هي خلق فرص عمل جديدة. قد يكون استخدام مجريات الأحداث والاتجاهات لخلق استراتيجية تسويق أكثر تعقيدا مما يبدو. ولكن على أية حال فمن المنطقي اكتساب فهم دقيق للتسويق المستوحى من الاتجاهات الجديدة قبل القيام بالقفزة.

في بعض الأحيان لا بأس أن تتبع الاتجاهات الشائعة

هناك بعض الأمور التي يجب أخذها في الاعتبار قبل التفكير في بناء استراتيجية تسويق تدور حول الأخبار. تريد معظم المؤسسات التجارية الحفاظ على صورة علامتها التجارية، لذلك فمن المهم تذكر أنه ليست كل الاتجاهات الجديدة جيدة. القفز على الأكثر حداثة والأعظم من هذه الاتجاهات يمكن أن ينجح، شريطة أن يكون مناسبا لعلامتك التجارية وبشرط تطبيقه بشكل استراتيجي. قد تٌفسر الإعلانات التي تستغل الأحداث والأخبار الجارية بشكل عدائي من قبل الجمهور. وقد يسبب ذلك ضررا غير قابل للإصلاح للمؤسسة التجارية وحتى يمكن أن يصل إلى نفور العملاء المخلصين.

microphone

لدمج علامة تجارية داخل دعايات مستوحاة من الأخبار، عليك البدء بالاتجاهات والأخبار المرحة التي تميل إلى جذب نطاق أوسع من عملاء من مختلف الأعمار والديموغرافيا. خلق استراتيجية للوصول إلى عميلك المثالي وبالإضافة إلى جذب العامة هي طريقة مثلى لمضاعفة حملتك. البقاء حاضرا يمكنه تحويل العملاء إلى معجبون مقدرين لعلامة تجارية تهدف للبقاء فورية وصائبة.

افهم كيفية ارتباط مؤسستك بالأخبار

قد يكون من الصعب لبعض المؤسسات التجارية رؤية كيف ترتبط علامتهم التجارية بما يحدث في مجريات الأخبار. يرجع القرار إلى محترفي التسويق للبحث عن الأحداث الجارية التي يمكن أن تصطف بطريقة ما مع منتجات الشركة أو صورة العلامة التجارية. الخطوة الأولى هي التعرف على المواضيع التي تؤثر بشكل مباشر على جمهورك المستهدف. تجنب ذكر الأخبار التي لا يهتم بها جمهورك أو سمع عنها من قبل. تأكد دائما أن الاستراتيجية محكمة جيدا أو خارج الصندوق وتجنب الحملات المعتمدة فقط على الظهور بشكل حداثي، فقد تخاطر بإنشاء شيء لا يجذب عملاءك الأصليين.

ميز الأهداف واغتنم الفرص

من المهم أن تدرك ما هي أهدافك من استراتيجية التسويق القائمة على الأخبار. تتضمن الأهداف المشتركة توجيه عدد أكبر من الزوار إلى الموقع الإلكتروني الخاص بعلامتك التجارية وزيادة المبيعات وزيادة التعرف على نوعية المنتج وتحويل العملاء المحتملين أو العمل مع شريحة جديدة من العملاء. حين يتعلق الأمر باستخدام الأخبار بطريقة ناجحة للتأثير على استراتيجية تسويقك، فمن الأفضل هو اغتنام الفرصة بمجرد رؤيتك لها. بحكم التعريف، تأتى الأخبار في وقتها المناسب لذلك تجنب جعلها مبتذلة. أحد أسهل الطرق اختبار براعتك في التسويق المعتمد على الأخبار هي استخدام العطلات والأحداث الرئيسية كلعبة السوبر بول وجوائز الأوسكار أو كوميك كون. من الأسهل تخطيط التسويق حول محتوى تلك الأحداث، والسبب هو أنك تعرف عنها مسبقا بأسابيع ووفقاً لذلك يمكنك تخطيط استراتيجيتك. قد تحتاج إلى استراتيجية لمحتوى تمهيدي للحدث وأثنائه وما بعده لمثل تلك الأحداث الكبيرة التي تؤثر على صناعتك.

marketng

هناك تقنية أخرى للتسويق المعتمد على الأخبار تسمى اصطياد الأخبار. قد يكون من الصعب إنجاحها بشكل فعال، حيث أنها تتضمن الاعتماد على الأخبار العاجلة مباشرة لشد الانتباه نحو علامتك التجارية. يكمن السر هنا في السرعة، فكل ما تريده هو الرد على الأخبار العاجلة بشكل سريع. من المهم أيضاً امتلاك رابطة شرعية بتلك الأخبار قيد البحث وإلا سيعتبر المستهلكون أن إعلاناتك هي وسيلة لأغراض ذاتية. فالهدف هو الاصطياد بذكاء واتساق ومرح (على حسب نوعية الأخبار). أحد الأمثلة الكلاسيكية لاصطياد الأخبار هو إعلان أوريو خلال سوبر بول السابع والأربعون عام 2013. أوقفت المباراة انقطاع كهربائي استمر 33 دقيقة، فقام فريق أوريو الخاص بالتسويق بالرد بسرعة من خلال تغريدة تقول “لا كهرباء؟ لا مشكلة.” مصحوبة بصورة قطعة أوريو مع ضوء مسلط على خلفية سوداء وعبارة “مازال بإمكانك التسجيل في الظلام”.

نجح هذا الإعلان لأنه كان مرحاً وذكياً وفي أوانه تماماً بجانب كونه مفهومًا لطائفة عريضة من الجمهور، كما أنه غير مسيء. فمن الواضح أنها نقطة رئيسية يجب تذكرها، فعليك تجنب إلقاء النكات عن أخبا جادة أو أن تبدو وكأنك تحاول الربح من وراء معاناة أو سوء حظ أحدهم. مع ذلك، ما زال بإمكانك استغلال أخبار وقضايا أكثر جدية وشيوعاً طالما كانت مرتبطة بشركتك ومنتجاتها وما إذا كان محتواك يقدم قيمة حقيقية لمتابعيك.

هل التسويق المتأثر بالأخبار الشائعة مناسب لك؟

يعد استخدام الأحداث والأخبار الحالية في التسويق وسيلة رائعة لتعزيز صورة علامتك التجارية واعتبار شركتك ملائمة وموضوعية، فقد يؤدي إلى زيادة عدد الزيارات إلى موقعك والقنوات الاجتماعية وحتى تحويل عملاء محتملين. كن ذكياً ومتسقاً، وتجنب إهانة الناس، وستجد أن التسويق القائم على الأخبار يناسبك.